مفوضية الانتخابات تتحدث عن تأثير القوى المسلحة على اختيارات الناخبين

اكد اونلاين – بغداد

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الخميس، عن تشكيل لجان لرصد اي تهديدات مسلحة للتأثير على الناخبين، مؤكدة ان الانتخابات المقبلة ستكون مغايرة للعمليات السابقة.

وقال رئيس مجلس المفوضين في المفوضية، جليل عدنان، خلال مؤتمر صحفي تابعه “اكد اونلاين”، إن “المفوضية ركزت اهتمامها على الانتخابات التي ستجري في كركوك، ففي السابق كانت توجد لجنة رصد واحدة، حاليا شكلت عدة لجان لرصد الشكاوى، فلن نسمح بأي تأثير على الانتخابات”.

واضاف “بخصوص المخاوف من تأثير قوى مسلحة على سير الانتخابات، سنتعامل مع أي شكوى باتخاذ إجراءات رادعة”، مضيفا “المفوضية قامت بإجراءات تحديث 30 مليون بطاقة من أصل 32 مليوناً”.

واكد عدنان “الانتهاء من الاستعدادات الخاصة لإجراء عملية الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر من الشهر المقبل”، موضحا ان “المفوضية انتهت من جميع الاستعدادات من تحديث سجل الناخبين وأسماء المرشحين إلى إجراء ثلاث محاكاة بحضور رئيس مجلس الوزراء”.

وتابع بالقول “كما ان اللجنة الأمنية العليا للانتخابات استعدت هي كذلك في وضع كل الاحتياطات ليوم الاقتراع”.

ولفت الى أن “الانتخابات المقبلة لن تكون متشابهة مع نظيراتها السابقة ولعدد الأسباب، فنحن أمام قانون جديد للانتخابات ومفوضية جديدة من القضاء، كما أن المفوضية ملتزمة بالقانون وفق خطة، حيث أن يوم الاقتراع سيشهد تحولاً جديداً بالعراق فالنتائج ستعلن خلال 24 ساعة، كما أن نتائج المحاكاة وصلت إلى المكتب الوطني بأقل من 90 دقيقة”.

من جانبه، قال مقرر مجلس المفوضين فتاح محمد، إن “مفوضية الانتخابات ليست جهة قضائية أو تحقيقية، لكنها ملزمة باتخاذ إجراءات صارمة على كل شخص ينتهك قواعد السلوك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى