حملة مطاردة لمزرعة مخدرات في بريطانيا تنتهي بمفاجأة للشرطة!

أكد أونلاين – بغداد

تعرض المشاركون في حملة مطاردة شرطية في بريطانيا لمزرعة مواد مخدرة غير شرعية، مشتبه بها، هذا الأسبوع، لحالة من الصدمة حينما اكتشفوا أن المزرعة المفترضة كانت غطاء للقيام بشيء آخر مختلف تماماً.

فبحسب صحيفة “The Wall Street Journal” الأمريكية، الجمعة 28 مايو/أيار 2021، فإن عملية الاقتحام التي قامت بها الشرطة لمستودع غرب مدينة برمنغهام، قد انتهت إلى اكتشاف 100 جهاز كمبيوتر تستخدم لتعدين العملة المشفرة بيتكوين.

فيما أشارت الصحيفة إلى أن المداهمة تمت بناء على مذكرة تتعلق بمكافحة المخدرات، بعد ورود معلومات من جهاز المخابرات تشير إلى أنه كان يستخدم لزراعة القنب بشكل غير قانوني.

وما كان لافتاً للنظر هو الكمية الكبيرة من الأسلاك وأجهزة التهوية التي ظهرت خارج المستودع، حينما قامت طائرة بدون طيار بقياس مستويات عالية من الحرارة المتصاعدة منه، وهي جميعها علامات تشير لمصنع للقنب، لكن بعد اقتحام الضباط للمستودع تبين أنه مصنع للعملات المشفرة.

وتبين للشرطة أن أجهزة الكمبيوتر تستخدم كهرباء مسروقة من مصدر للطاقة خارج المستودع، وقالت الشرطة إن المصنع يستهلك آلاف الدولارات من الكهرباء.

وأصبح تعدين العملات المشفرة، وخاصة بيتكوين، عملاً مربحاً، حيث ارتفعت قيمة هذه العملة الرقمية إلى حدود 60 ألف دولار، في أبريل/نيسان الماضي، لكن عملية صنع هذه العملات التي تستخدم فيها أجهزة الكمبيوتر لحل الألغاز الرياضية المعقدة، تحتاج لقدر كبير من الطاقة المكلفة للغاية.

وعملية الحصول على بيتكوين تستهلك الكثير من الطاقة، ومع تزايد عدد الأشخاص الذين يتنافسون على جني هذه العملة المشفرة تزداد صعوبة الألغاز الرياضية، ما يتطلب المزيد من الطاقة للحصول عليها.

فبحسب الصحيفة، تستهلك صناعة العملات المشفرة في العالم حوالي 114 تيراواط ساعة سنوياً، وهي أكثر من احتياجات الكهرباء السنوية لهولندا أو الفلبين، وفقاً لمركز التمويل البديل التابع لكلية الأعمال بجامعة كامبريدج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى